مارس 10

بنت ولا اجمل منها

انا شاب عمري 21 سنة ومرة وانا طالع بالممصعدشفت بنت من اجمل ما شاف بحياته حسم متناسق وعيون خضر وحاملة معها اغراض كانات هدي بنت جيرانا وكان عمرها 20 سنة وصرت قلها: خليني اساعدك ؟!! قالتلي يسلموا ايديك وصلتلها الاغراض على بيتها الي كان تحت بيتنا بالضبط ورجعت على البيت … طبعا انا عايش لحالي انا واخوي بالخامعة وانا كانت مُصر اني اتعرف عليها وثاني يوم الصبح شفتها من البلكونة وهي طالعة ومعها اغراض فنزلت بسرعة عشان اساعدها وكنت لابس بس شورت ومن فوق مو لابس شي … وان كنت من لاعبين كمال الاجسام في الجامعة انبهرت هيه وصارت تقلي اوك طلعهم وانا هيني جاي بس احاسب التكسي طلعتلها الاغراض ولحقتني هيه بسرعة وانا طالع من بيتها صارت تقلي تشرب شي صرت اقلها لا وأصرت اني اشرب شي قلتلها ماشي بس انزل والبس البلوزة صارت تقلي لا بسرعة خليك هيك احلى فانا حسيت انو هيه بلشت تظهر عندها الشهوة الجنسية وانا كنت مو مفكر بالموضوع لاني كنت مهتم بالدراسة بدخلت المطبخ تسويلي عصير وانا جلست على الكنبة بعدين دخلت علي وهيه لابس قميص نوم خمري وانا زبي اير وصرت افركه عشان اهديه ولا العصير يوقع منها على الارض ولا نزلت تجيبه وبين كلسونها الخمري وانا رحت اساعدها واغريت بطيزها الكبيرة وبلشت الحس طيزها وهيه صارت تقول لالالالا بعدين اناطلعت من بتها بعد دقيقة ولا هي بتتصل في وبتقلي تعال بدي اعتذر منك انا دخلت على بتها وقفلت الباب ولا هي واقفه عريانة وانا بلشت امصمص بزازها وهيه تنق وتقول اه اه اه اه بعدين اخذتها على غرفة النوم وبلشت احط زبي بتمها وهيه مص في زي المجنونة بعدين قربت زبي على كسها وصارت تنوح وتقلي دخلوووووووووو وانا صرت اعذبها واحك راسو في كسها بعدين حسيت انها راح تنفجر بدأت ادخلو شوي شوي لحد ما صار نصو في الداخل وهيه كانت عذراء وانا كنت خايف افضلها الغشاء بعدين صارت تقول دخلو واسلبني عذريتي يا وحش ال دخلتو فجأة فصرخت صرخة كلها وجع خفت عليها انو يصيرلها اشي بطلعتو بلشت احسس على خدها واقلها انا اسف يا عمري بس انت هيك تلبطي بعدينصارت تقلي دخلو ما انت اخترقت الغشاء خلاص كمل وانا بلشت ادخلو وطلعو بجنون وهيه في قمة البسط لحد ما اجتني النشوة قمت زبي من كسها وحطيتو في تمها لحد ما كبيت بتمها وبعدين صارت تقلي انا بدي النشوة فمسكت زنبورها (بظرها) وبلشت امصلها اياه وهي في قمة النشوة بعدين بدأ سائل يخرج من كسها وبشكل كبير جدا فحطيت تمي على كسها وبلشت اشرب هذا السائل الي نزل بشكل كبير جدا جدا بعدين قمت وحضنتها ولفيتها بالمنشفة ودخلتها على الحمام وحممتها انا وبعدين حملتها واختها على التخت ونيمتها وأجيت بدي اروح صارت تقلي انا خايفة وبدها حد ينام جمبها فرحت حطيت لراسي على صدرها ونما انا وهيه على التخت لحد ما طلع الفجر ….وبعديها رحت وطلبت ايدها من ابوها الي عايش في مدينة ثانية ورفض بس انا وهيه هلا بنشوف بعض كل يوم بس ما بنمارس الجنس الى في اوقات محددة وبس بوعدكم اني راح اتزوجها قريبا….

Incoming search terms:

مارس 07

Mullah touching a girl’s ass in a bus in Iran

What we see in this video is that a mollah in Mashad in Iran is trying to satiate his sexual desires in public by fingering and touching a young lady.To see the right and exact point and face of this demonic mollah, please go to 0:54 of the video.

Incoming search terms:

مارس 06

في الشقة الجديدة الجزء الثاني

في الشقة الجديدة الجزء الثاني
لقد شعر يحيى بأنه أعجب بها من أول مرة .. و كأنها هي الفتاة التي كان يبحث عنها منذ فترة ..و قد أحس بـ نشاط و حيوية منذ أن بدأت ندى معه بـ العمل … و كان بين الحين و الآخر يسترق النظر اليها و هي مشغولة بـ عملها .. و يمعن النظر بها و هي تشع حيوية و نشاط …و قد شعر بالمحنة اتجاهها و وضع ندى في باله و صمم بانه يريد التعرف عليها …
و مع الأيام كان يحيى يتقرّب منها أكثر فأكثر … و ينتهز أي فرصة لـ يكلمها و يفتح أي حديث معها… حتى بدأت ندى تشعر بالإعجاب اتجاه يحيى و قد كانا أمهر مهندسين في هذه الشركة .. كانا ينجزان أعمالهما المطلوبة منهما بسرعة و بشكل تام دون أي نقص… و قد كانا يتناولان طعام الغداء في استراحة العمل مع بعضهما و قد بدئا بالتعرف على بعضمها أكثر فأكثرر حتى بدأ يحيى يشعر بالحب اتجاه ندى و هي تبادله نفس الشعور لكنهما لم يفصحا عن مشاعرهما لبعضهما …و بعد مرور شهرين تقريبا من وجود ندى في الشركة مع يحيى قرر يحيى أن يخبرها بمشاعره اتجاهها بعد ما أحس انها ايضا تبادله المشاعر و قد تعرفا على بعضهما بشكل جيد …و بالفعل عزمها يحيى على العشاء في يوم ما و وافقت ندى بدون تردد و حضرت نفسها في تلك الليلة و خرجت لـ تسهر مع

Incoming search terms:

مارس 04

الثقافة الجنسية الحياة الجنسيه طول العضو الذكري

للقضيب المقدرة على الانتصاب من حالة الارتخاء نتيجة لاحتوائه على ثلاثة أجسام تمتلئ بسرعة بالدم فتصبح قوية وممتدة للأمام فتعطي القضيب شكل الجسم الممتد القوي المنتصب للأمام
وبين هذه الثلاث القنوات يوجد مجرى البول والمني والذي ينتهي بفتحه خارجية في مقدمة القضيب. ويتكون القضيب من جزئيين جزء الرأس وهو الجزء الصغير الأمامي والذي يحتوي معظم الأعصاب المسؤولة على التحفيز و الاستمتاع الجنسي ويشبه في تركيبه البظر عند المرأة
والجزء الثاني هو جسم القضيب وهو الجزء الممتد من رأس القضيب وحتى بداية اتصال القضيب بالجسم ,ويغلف القضيب طبقة رقيقة من الجلد يتم إزالة جزء منها عند منطقة راس القضيب أثناء عملية الختان ويترك راس القضيب دون جلد يغطيه , وقد دلت عدد من الأبحاث فوائد الختان كوقاية من سرطان القضيب وكذلك التهابات القضيب البكتيرية.
افضل مواقع سكس
دليل مواقع سكس
منتدى سكس مجاني
صور جنسيه ساخنه جدا اضغطوا هنا الان
.

Incoming search terms:

مارس 04

انا وجارتنا الشقراء

انا شاب فى 22من عمرى وكانت عندنا جارة جامدة جدا كل لما تاتى عندنا لزيارتنا كنت لاحظ طيزها الكبيرة وكنت اتمنى انا انيكها وكانت هى تلاحظ اننى مهتم بها وفى يوم من الايام كانت راجعة من السوق وكانت معها اكياس ثقيلة فشاركتها فى شيل الاكياس وزهبنا بحسن نية الى المنزل وهى طالعة على السلم ازا طيزها نار فكانت تسكن فى الدور الخامس وكنا فى زلك الوقت الساعة التاسعة صباحا والسكان نائمين قلت لها نستريح قليفسبت الكياس ومسكتها من الخلف وضمتها بقوة وازا هى مش متوقعة منى هزا وازا بزبى ينتصب فقالت لى مازا تفعل قلتلها اللى نفسى فية من زمان قالت لى انتظر حتى نطلع الشقة احسن اكمل لكم بعدين

Incoming search terms:

مارس 03

أنا وجارى

أنا فتاةأ حببت جارى وكنت هتجنن وأنام معاه وفى احدى المرات كنت ذاهبةلزيارة زوجته وكنت أعلم أنها غير موجودة بالمنزل وفتح هو لى الباب وقالى اتفضلى هى موجودةوهى لم تكن بالمنزل ولم أحس بنفسى ألا وأنا فى غرفة نومها وهو يحاول أن ينزع ملابسى برفق قطعة تلو الاخرى وأخذ يمص صدرى ويرضع فيه وأخذت أنا أتوجع وهو يحاول أن يضع زبه داخل كسى ويبوسنى من شفايفى ويمص شفايفى بلسانه وقالى أن صدرى رائع وبعد ذلك قلب الوضع من كسى الى طيزى وأخذ يضع زبه داخل طيزى ويخرج ويدخل كثيرا وانا مستمتعة بذلك حتى خرج اللبن من زبه وقمنا للاستحمام سويا وبعدها ارتدى كلا منا ملابسه

Incoming search terms:

مارس 03

على طاولة المكتب الجزء الثالث

على طاولة المكتب الجزء الثالث
فذهبت سارة و دخلت الى المطبخ الخاص بـ مكتب كمال لـ تحضر القهوة …. و كان كمال ينظر اليها بكل شهوة هو جالس خلف مكتبة … و يمعن النظر في جسدها المغري و طولها الفتّان …حتى انتهت سارة من اعداد القهوة و اتت لـ تقدمها لـ مديرها … فناولته فنجان القهوة بـ يديها و عندما مد كمال لـ يأخذ الفنجان … لامست يده اصابعها و كان يقصد تلك الحركة … فـ ابتسمت سارة في عينيه و أعطته نظرة محنة .. لا يفهمها الا رجل ممحون مثله …
فـ عرف كمال حينها أنها ليست صعبة … و سهل الحصول عليها …فـ جلسا مع بعضهما في المكتب و هي تخبره عن حياتها و جامعتها و الشركات التي قدمت للعمل لها … و هو يخبرها عن حياته و عمله و عن شركته كي أسسها و أدارها ..و أخبرها ما ذا سيكون عملها بالتحديد و كيف تتعامل مع المراجعين و الزبائن …و عندما أنهى كمال كلامه ذهبت سارة الى مكتبها لـ تحضر بعض الاوراق التي طلبها كمال منها ….

Incoming search terms:

مارس 02

نظراتها جنسية جدا

نظراتها جنسية جدا
انا شاب فى مقتبل عمرى كنت ذات يوم بالعمل على النت واقوم بالشات مع البنات فتعرفت على فتاة فلبينيةتدعى ايلين كانت تعمل بنفس المدينة التى اعمل بها وتعرفنا على الشات وتحدثنا لأيام كثيرةوكان كلامنا عاديا جدا مجرد صداقة وذات يوم وبينما نشيت على النت انا
وهى سألتنى عن ان كان لى صديقة اولا فقلت لها لا . فقالت ألا تريد صديقة فقلت لها اريد ولكن من فردت بسرعة وقالت انا. فقلت لها ليس لدى مانع فاخذت رقم تليفونى واخذت رقم تليفونها وتبادلنا الحديث ثم حدددنا موعدا للقاء كان يوم خميس تقابلنا فى احد المولات وجلسنا على كافتيريا
وشربنا القهوة وتبادلنا اطراف الحديث وكنت احس من كل كلمة منها بانها ممحونة فمثلا كنا عندما نرى فتاة تمر بالقرب منا ترانى انظر اليها فتقول لى هل اعجبتك الفتاة فاقول لها نعم .وكانت نظراتها جنسية جدا وعيناها جميلتان جدا وشعرها طويل وناعم وكانت متوسطة الطول وجسمها ملفوف وصدره يظهر من البوى التى كانت ترتديه وتلبس بنطلون جينز ضيق جدا
واردافها كانها تنبض وكنت اتخيلها من غير ملابس وانا انيكها.المهم واصلنا الحديث وانا كان زبى خلاص مشقادر كان هيطلع من البنطلون ويدخل كسها مشقادر. المهم قولتلها يلا نخرج لأنى كنت عايز انفرد بيها لوحدنا فخرجنا وركبنا السيارة وكنت متردد ماذا اقول لها وكيف ابدا اننى اريد نيكها . المهم جلسنا بالسيارة لساعة وبعدين اخذنا نتمشى بالسيارة حتى وجدت ضالتى وجدت باركن مظلم جدا ولا يوجد احد من المارة ابدا.فتوقفت بالسيارة وسألتنى
لماذا توقفت فقلت لها اننى اريد ان ابوسها فوجدتها قد مالت الى بشفتيها وكانت شفتيها ممتلئتين فاخذت اقبل شفتيها وامتصهما الى ان تأوهت واخذت الحس لها بزازها الى ان هاجت عل الأخر ووجدتها تمسك زبى الذى كان منتفخا بلبنى عل الأخر .
كان لايمكن ان انيكها بالسيارة المهم قالتى انها تريدنى انيكها فذهبنا الى فندق واخذنا غرفو وصعدنا للغرفة ودخلنا وما ان اغلقت الباب حت ارتم على واخذت تمص لى شفايفى وتحط ايديه على زبرى ثم اخبرتها بانى طلبت شى من الروم سيرفيز وجلسنا ننتظر وهى غير قادرة ثم جاء الروم سيرفيز واغلقت الباب ثم ذهبت لالتهم هذا الجسم الممحون كانت جميلة ثم بوستها وخلعتها البودى والبنطلون وما ان وجدت هذا الجسم الجميل
حتى شعرت اننى ساظل انيكه حتى الصبح كان جسسمها ناعما جدا وابيض جدا وصدرها واقف وصغير وحلمته سوداء منتفخة فلحستها ولحست كل حتة فى جسمها وهة تتأوه تحتى من شدة المتعة ثم نزلت الى كسها الجميل الصغير جدا والتهمته وهى تصرخ من شدة النشوة
واحسست برعشتها ولبنها فوى فمى ثم خلعتنى ملابسى واخذت تلحس زبى بفمها الصغير الأجمل من الكس ثم ادخلته بكسها اهههههههه كان كسها صغير وضيق جدا وساخن جدا ادخلته وهى تجلس فوقى وتأوهت وصرخت صرخه
حينما مددت عانتى لتخبط بطيزها الممتلئة وهى تصرخ لأنى دخلته كله وبعد ان استوعب كسها الصغير حجم زبى اخذت فى الحركة الجميلة وهى تصرخ وتتحرك حركة سريعة غلى ان ارتعشنا معا ونامن بجانبى على بطنها واذا بلى ارى طيزها مرتفعة وكانها تدعونى لزيارتها واذا بزبى ينتصب ثانية وقمت ونمت فوقها وهى تقول لى لا تدخله بطيزى وكنى ادخلتى بسرعة وصرخت واخذت فى الحركة بسرع وهى احست بلذةنيك الطيز وارتعشنا وهى تقول ان نيك الطيز
جميل ثوم نكتها تانى وهى عل ضهرها وانا فوقها افترسها وقعدنا ننيك للصبح يومها وجربنا كل الأوضاع وتكررت اللقاءات عديدا وكانت مبسوطة جدا

Incoming search terms:

مارس 02

محنة شديدة الجزء العاشر

محنة شديدة الجزء العاشر
و عندما احست ريتا ان فراس لم قادراً على التحمل و اقترب من القذف … وضعت زبه بأكمله في فمها و بدأت ترضعه بكل نهم و شغف …..و فراس بدأ يصرخ و يغنج بصوت مرتفع …. و يقول لها ارضعيه كله و طلعيه من مكانه آآآآآآآآآآآآآآآآآآه … ارضعي … آآآآآي…. الحسيه لحس …. فقالت له بدي تلحسلي زنبوري …. فصعدت فوقه كي يمارسان وضعية 69 .. حتى صار كسها كله في وجه فراس و زبه مازال في فمها .. و بدئا يلحسان لبعضمها و يمصان و يبلعان كل السائل المنوي النازل منهما … حتى صرخ فراس بأعلى صوته بان ظهره سينزل ….. و قد ملأ سائله وجه ريتا و بدأت تبلع به و تلحس و قد نزل ظهرها مرة ثالثة في فم فراس و اخذ يلحس و يمص زنبورها و كسها و يمرر لسانه بين اشفارها…..
و عندما انتهيا من هذه الوضعية شعرا بالتعب الشديد و جلست ريتا في حضنه و هي تداعب زبه الذي قد نام من بعد كل هذه المحنة ….و كانت تتنفس على صدره و تداعب شفتيه …. و بعد مرور نصف ساعة ….لم تكتفي ريتا الممحونة بتلك الوضعية .. فقد عادت و طلبت منه ان ينتاكها و يدخل زبه الكبير في كسها و يطفئ

Incoming search terms:

مارس 01

محنة شديدة الجزء التاسع

محنة شديدة الجزء التاسع
…. و حتى بدأت تزداد انفاسها بسرعة شديدة و بدات تحس بان ظهرها سياتي و هي تنتاك من فراس من فوقه فقالت له بأن مهبلها يسرب بشدة و سينزل ظهرها عليه و صرخت باعلى صوتهااا عندها نزل ظهرها و نامت على ظهرها بسرعة و طلبت من فراس ان يقترب من كسها ليلحس لها سائلها المنوي الذي نزل و فتحت رجليها بشكل كبيير و و ضعت يدها على رأس فراس و شدته الى كسها و كانها تريده ان يبتلع زنبورها و ياكله … و كانت تقول له ان يمص الزنبور و يشد عليه ويلحس بشدة و قد كانت مستمتعة بشكل كبير بلسانه …و كانت تغنج بأعلى صوتها و تطلب منه المزيد ..و قد كان فراس يشعر بنشوة و متعة شديدة من تلك الوضعية …. و قد أحست بأن ظهرها الثاني سينزل في فم فراس و هو يلحس في زنبورها و قالت له بأنها سوف تُنزل .. فطلب منها فراس ان تفتح رجلها بشكل اوسع و الى اخر حد كي يبتلع كل ماينزل منها و بدأ يلحس باسرع ما عنده حتى تنزل ريتا بسرعة … فصرخخت بصوت عالي و كانت انفاسها سريعة جداً حتى نزل ظهرها الثاني و بدأ هو في اللحس و الرضع بشهوة شديدة و هي تغنج و تتلوّى بين يديه من شدة متعتها ….
و عندما رات محنة فراس بهذا الشكل طلبت منه ان يرجع و ينام على ظهره كي تمسك زبه و تلحسه له … فـ نام فراس على ظهره بدون اي تردد و هو ينتظر منها وضعية اخرى تشعره بالمحنة القصوى…
فأمسك ريتا زب فراس و اخرجت لسانها الناعم عليه و بدأت تلحس بيضاته بكل رقة و نعومة و قد بدأ فراس يغنج و يهتز بجسده من تحتها …. و هي تضع اصبعها على رأس زبه و تفركه بشكل دائري بكل رقة و تضع لسانها على بيضاته الكبيرة و تلحسهم .. حتى اخذت تصعد بلسانها على زبه للأعلى و الاسفل و تلحس بكل شهية و قد احس فراس انه سيموت من شدة المتعة التي لم يشعر بها من قبل في حياته …
و عندما احست ريتا ان فراس لم قادراً على التحمل و اقترب من القذف … وضعت زبه بأكمله في فمها و بدأت ترضعه بكل نهم و شغف …..و فراس بدأ يصرخ و يغنج بصوت مرتفع …. و يقول لها ارضعيه كله و طلعيه من مكانه آآآآآآآآآآآآآآآآآآه … ارضعي … آآآآآي…. الحسيه لحس …. فقالت له بدي تلحسلي زنبوري …. فصعدت فوقه كي يمارسان وضعية 69 ..

Incoming search terms: